الاحد 19-08-2018 06:40 م - زلزال جديد بقوة 7.2 درجة يضرب جزيرة لومبوك الإندونيسية      الاحد 19-08-2018 06:37 م - حركة طالبان تقول إنها ستفرج عن مئات المعتقلين لديها لمناسبة عيد الأضحى      الاحد 19-08-2018 05:06 م - الرئيس الأفغاني يعلن وقفا لإطلاق النار من جانب واحد لثلاثة أشهر بدءا من يوم عرفة غداً      الاحد 19-08-2018 04:34 م - محافظ البقاع طالب بالتحقيق في حريق قب الياس      الاحد 19-08-2018 03:14 م - فنيش: اللجوء الى افتعال واستحضار خلافات سياسية لا يسرّع بالحكومة انما يزيد من العراقيل      الاحد 19-08-2018 02:38 م - قتلى بتفجير استهدف مدرسة دينية شرقي أفغانستان      الاحد 19-08-2018 02:30 م - تويني: شاطئنا مظلوم وسمعته مشوهة فحالته غير ميؤوس منها      الاحد 19-08-2018 02:18 م - هزة أرضية بقوة 4.9 درجة تضرب سواحل موغلا التركية
  نشرات الأخبار
  مواقف ساخنة
  خاص لبنان الحر
  نداءات
  متفرقات

  الموقف الأميركي من الملف الحكومي ومشاركة “حزب الله” عبر وزارة الصحة  
الجمعة 10-08-2018

الحقائب الخدماتية مازالت موضع أخذ ورد وبلا توافق على بعض الحقائب “الدسمة” كوزراة الاشغال تحديدا، إضافة الى أن الحديث مستمر همسا عن إسناد حقيبة وزارة الصحة الى “حزب الله”. وفي هذا السياق، كشفت مصادر واسعة الاطلاع أن مراجع لبنانية سمعت من ديبلوماسيين أميركيين تحفظا مبدئيا عن إسناد هذه الحقيبة الى الحزب. لكنها لفتت الى أن الأميركيين أكدوا، خلافا لما يقوله بعض الأوساط اللبنانية، أن واشنطن لا تتدخل ابدا في تأليف الحكومة لكنها تقارب هذا الملف من موقع المراقب لا أكثر، وهمها هو استقرار لبنان حتى ولو كان الحزب داخل الحكومة.

وفي هذا الإطار، تروي مصادر أنه بعد أيام قليلة من تكليف رئيس الجمهورية ميشال عون سعد الحريري تشكيل الحكومة، استضاف رئيس “الحزب التقدمي الاشتراكي” وليد جنبلاط السفيرة الأميركية اليزابيت ريتشارد إلى عشاء بحضور أصدقاء. سأل جنبلاط الديبلوماسية الأميركية عن شروط أميركية على الحكومة الجديدة. جواب السفيرة الأميركية أنها وعدت بالاستفسار من إدارتها. لاحقا حملت ريتشارد الجواب اليقين: “نحن (الإدارة الاميركية) نتمنى أن يكون جنبلاط و”القوات اللبنانية” ضمن الحكومة من أجل التوازن، ونرغب في المقابل ألا يتمثل “حزب الله” في الحكومة من ضمن مسارنا الطبيعي في التعامل مع الحزب، لكن وجوده داخل الحكومة، إذا شكل عاملا للاستقرار، فليكن”.

الأهم فيما قالته ريتشارد، ورددته لاحقا في مجالسها، أننا “لا نتدخل بالحصص والوزارات، لكن إذا تسلم “حزب الله” حقيبة مؤثرة ولنا تعاط مباشر معها فسنقاطع هذه الوزارة ونطلب بالمقابل من المنظمات الدولية مقاطعتها”.

لاحقا، وخلال تقدم المفاوضات حول تأليف الحكومة، وبعدما برز مطلب الحزب بتسلم حقيبة الصحة، أشارت ريتشارد الى بروتوكول تعاون مع وزارة الصحة بقيمة 40 مليون دولار سيتم إيقاف العمل به، إضافة الى مقاطعة أميركية ودولية تامة لهذه الوزارة.

عمليا، لم يعط الرئيس المكلف كلمته بعد بشأن مطلب حقيبة الصحة لـ”حزب الله”. وفق المعلومات، الحريري، وبعكس ما تروج له بعض القوى السياسية، لم يعد أيا من منتظري توزيعة الحقائب بكلمة أو التزام

RLL Live

      ABOUT US   |  ADVERTISE WITH US   |  CONTACT US
  • Join Our Newsletter
  •   Join us
          Copyright © RLL 2011