الثلاثاء 17-07-2018 07:46 م - الحريري استقبل الصفدي      الثلاثاء 17-07-2018 07:28 م - الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات      الثلاثاء 17-07-2018 07:01 م - اتفاق يقضي بتحرير مختطفي بلدات اشتبرق وكفريا والفوعة بريف إدلب      الثلاثاء 17-07-2018 05:44 م - وصول جثمان القديسة مارينا إلى الديمان ودخوله الصرح البطريركي وسيكون في استقباله الراعي      الثلاثاء 17-07-2018 04:13 م - التحالف العربي: إصدار ٤ تصاريح لسفن متوجهة للموانئ اليمنية      الثلاثاء 17-07-2018 03:34 م - نتنياهو يرأس اجتماعا أمنيا لتقييم الوضع على الحدود مع غزة ويقول إن قواته مستعدة لأي طارئ      الثلاثاء 17-07-2018 02:51 م - مقتل 5 اشخاص اثر تحطم مروحية نقل عسكرية شرق كوريا الجنوبية      الثلاثاء 17-07-2018 12:36 م - أوليانوف: الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا تواجه مشاكل في إيران
  نشرات الأخبار
  مواقف ساخنة
  خاص لبنان الحر
  نداءات
  متفرقات

  القوات: مستعدون لتدوير الزوايا شرط ان يدورها الطرف الآخر أيضاً وهامش الكلام كبير والبدائل واسعة  
الجمعة 13-07-2018

اوضَحت مصادر القوات اللبنانية أنّ وجهة نظرِها من الملف الحكومي معروفة، والرئيس سعد الحريري يؤيّدها، لذلك كان اللقاء بينه وبين الدكتور سمير جعجع مناسبةً تمّ التطرّق فيها الى كلّ الملفات، وتحديداً الى سُبل الخروج من العقَد.

وإذ ذكّرت بمبادرة الرئيس المكلف للتهدئة بين القوات والتيار وتواصلِها مع رئيس الجمهورية لحلّ العقدة المسيحية، قالت المصادر القواتية لصحيفة الجمهورية إنّ جعجع وضَع الحريري في صورة لقائه مع رئيس الجمهورية واتّصاله بالوزير جبران باسيل وإيفادِه الوزير ملحم الرياشي وكيف تطوّرت الامور مع مقابلة باسيل المتلفَزة ومن ثمّ تطوّرها في اتّجاه التهدئة والمسار الذي ستَسلكه مجدداً.

أضافت المصادر ان الرئيس المكلف يعتبر أنّ على المعنيين بالعقدة المسيحية، أي القوات وباسيل، الوصولُ الى نتيجة، وبناءً على ذلك، سيحصل حوار سياسي على ورقة سياسية مزدوجة سيتمّ تحضيرها، وهي خريطة الطريق التي اتّفق عليها رئيس القوات مع رئيس الجمهورية وتتضمّن الاتّفاق على الهدنة وعلى تنظيم الخلاف وعدمِ خروجه الى العلن، كما حصَل أخيراً، وإبقاء الامور على ما هي عليه من تنظيم خلاف وتهدئة بالحدّ الادنى، وبالحدّ الأقصى إحياءُ التفاهم بعد توضيح كلّ طرفٍ لوجهة نظره وإجراء قراءة سياسية موحّدة لهذا التفاهم الذي يؤكّد الطرفان اهمّيته واستراتيجيته، الى جانب اهمية المصالحة واستراتيجته.

ولكنّ التفاهم مشاركة سياسية، والمصالحة مسألة مبدئية، وطبعاً لا أحد يريد العودة الى الماضي بينما التفاهم يتعلّق بمستقبل العلاقة بين التيار والقوات، وبالتالي هذه مسألة اساسية سيتمّ البحث فيها خلال المرحلة المقبلة.

كذلك سيتمّ البحث في ملف الحكومة ووجهةِ نظر كلّ طرف لتمثيله فيها قبل توحيد القراءة، لأنه إذا ظلّت الامور على ما هي ستبقى العقدة قائمة، أمّا حلُّها فسهل على قاعدة وجود استعداد لدى الطرفين لتدوير الزوايا، والقوات لديها الاستعداد الكامل شرط أن يُقدِم الطرف الآخر أيضاً على تدوير الزوايا.

وكذلك حلّها على قاعدة انّ المخارج مؤمَّنة إذا وجِدت الإرادة لذلك، حيث إنّ هامش الكلام كبير والبدائل واسعة.

RLL Live

      ABOUT US   |  ADVERTISE WITH US   |  CONTACT US
  • Join Our Newsletter
  •   Join us
          Copyright © RLL 2011