الاثنين 18-06-2018 06:54 م - متعاقدو الساعة في اللبنانية: لإنجاز ملف التفرغ وعدم التأخر والمماطلة      الاثنين 18-06-2018 05:55 م - قوة أمنية عراقية تعثر على جثث 6 أشخاص بعد اختطافهم من داعش شمال صلاح الدين      الاثنين 18-06-2018 03:46 م - روحاني: ايران ستبقى إلى جانب قطر أمام الضغوط والتهديد والحصار الظالم      الاثنين 18-06-2018 02:37 م - أرسلت وزارة الخارجية ظهر اليوم مرسوم القناصل الفخريين الى وزارة المال للتوقيع      الاثنين 18-06-2018 02:10 م - سفير بريطانيا زار ميقاتي      الاثنين 18-06-2018 01:17 م - قاطيشا يسأل المشنوق عن اعفاء الرعايا الايرنيين من اختام الدخول      الاثنين 18-06-2018 01:00 م - الدائرة الاعلامية في القوات:كلام الصحافية القزي محض هراء وتضليل      الاثنين 18-06-2018 12:23 م - مياه بيروت وجبل لبنان : المياه سليمة وخالية من الجراثيم
  نشرات الأخبار
  مواقف ساخنة
  خاص لبنان الحر
  نداءات
  متفرقات

  الحريري بعد لقائه بوتين: لست قلقاً واوساطه ردا على باسيل: لا داعي لإفتعال مشكلة مع المنظمة الدولية  
الخميس 14-06-2018

جدد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري التشديد على اهمية الانتاجية في الحكومة العتيدة مشيرا بعد لقائه الرئيسَ الروسي فلاديمير بوتين في موسكو الى ان البحث تناول ملف عودة اللاجئين والقانون رقم 10 الذي يجب توضيحه.

بوتين الذي هنّأ الحريري بإعادة تكليفِه قال ان علينا أن نستمرّ في نهج تعزيز التبادل التجاري بين البلدين، خصوصاً أنّ هناك نقصاً في هذا المجال، وعلينا بذلُ الجهود لتعزيز التبادل.

كذلك علينا تكثيفُ أعمال اللجنة الحكومية المشتركة، وفي إطار هذه اللجنة، هناك شركات روسيّة تعمل بنشاط وهناك أعمال مكثَّفة في مجالات أخرى.

مصادر مطلعة رجحت ان يلتقي الرئيس الحريري ولي العهد السعودي الأمير بن سلمان على هامش الحدث الرياضي العالمي الذي ستشهده موسكو اليوم، وفي طريق العودة من العاصمة الروسية إلى الرياض.

ملف النازحين سيكون اليوم محور اللقاء الذي يجمع في جنيف وزير الخارجية جبران باسيل مع المفوض العام للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين فيليب غراندي من زاوية النزاع الديبلوماسي الحاصل بين وزارة الخارجية مع المفوضية العليا باللاجئين، حول ضرورة تشجيع المفوضية لهؤلاء النازحين على العودة إلى سوريا بدلاً من تخويفهم، بحسب وجهة نظر باسيل، طالما أن هذه العودة تتم بصورة طواعية، وبغض النظر عمّا إذا كانت تتوفر لهذه العودة ضمانات من السلطات السورية الرسمية وشروط آمنة، بحسب ما تطالب به الأمم المتحدة، ومعها فريق آخر من اللبنانيين، خصوصا وان أي حل سياسي للأزمة السورية ليس متاحاً في الأفق.

أوساط الرئيس الحريري اكدت انه في المبدأ لا خلاف مع باسيل حول ضرورة عودة النازحين إلى بلدهم بعدما تحول هؤلاء إلى عبء نازف للاقتصاد اللبناني، لكن الخلاف هو على الطريقة لا على المبدأ من زاوية إنسانية.

واعربت عن اعتقادها بانه لم يكن هناك من داع لإفتعال مشكلة مع المنظمة الدولية التي هي شريكة فعلية للبنان في مساعدته على تحمل جزء من أعباء النازحين، وترى ان حقيقة حل المشكلة يجب ان تتحملها الحكومة السورية التي لم تضع حتى الآن سياسة واضحة للتعامل مع النازحين أو حضهم على العودة، لا بل ان القانون رقم 10 التي أصدرته، اوحت للكثيرين من هؤلاء بأن السلطات في دمشق لا تريدهم ان يعودوا، طالما ان حقوقهم في ملكية عقاراتهم يُمكن ان تضيع في حال لم يتمكنوا من تثبيتها  في ظرف فترة معينة مددت إلى سنة.

ولم تشأ أوساط الحريري التعليق على الزيارة التي قام بها باسيل أمس إلى بلدة عرسال، مكتفية بالقول انه لا مشكلة في هذه الزيارة.

لكن مصادر سياسية تساءلت عن حقيقة دوافعها في هذا الوقت بالذات، وأسباب اقتصارها على مخيم الفلاطنة، نسبة إلى بلدة فليطة في القلمون السوري، ولم تشمل مخيمات أخرى مثل مخيم القصير، علماً ان مخيمات السوريين في عرسال تفوق الثلاثين مخيماً؟

ورات المصادر ان باسيل أراد من زيارته التأكيد فقط على وجهة نظره، لجهة حض النازحين على العودة، واغرائهم بالمناطق الآمنة المتوافرة في بعض المناطق السورية، ولو اقتضى الأمر الاشتباك مع المنظمة الدولية، الى رفع البطاقة الحمراء في وجهها من عرسال بالذات.

RLL Live

      ABOUT US   |  ADVERTISE WITH US   |  CONTACT US
  • Join Our Newsletter
  •   Join us
          Copyright © RLL 2011