11:23 ص - الاحرار: عقدة العلاقة مع سوريا أضيفت الى العقد المعروفة ما يصعّب عملية تشكيل الحكومة أكثر       10:56 ص - الرئيس عون استقبل المعتمد البطريركي للكرسي الانطاكي في موسكو المطران نيفون صيقلي       10:56 ص - الرئيس عون استقبل المعتمد البطريركي للكرسي الانطاكي في موسكو المطران نيفون صيقلي       07:19 ص - واشنطن تطالب اليونيفيل باعتماد الحزم لمنع المسلحين في جنوب لبنان       06:25 ص - زهران يشعل الارض       06:17 ص - ترامب: سنخنق تركيا       06:17 ص - اتفاق اميركي-روسي على سوريا       06:17 ص - السعودية تجدد التأكيد: لن تسمح للحوثي أن يصبح حزب الله آخر
  نشرات الأخبار
  مواقف ساخنة
  خاص لبنان الحر
  نداءات
  متفرقات

  جعجع: بقدر ما تكون كتلتنا النيابيّة أكبر بقدر ما نستطيع التأثير على السلطة المركزيّة  
الاثنين 16-04-2018

أكّد رئيس حزب "القوّات اللبنانيّة" الدكتور سمير جعجع "أننا أمام مواجهة سياسيّة كبيرة جداً ستحدد مصير البلاد وبكل تواضع وموضوعيّة أقول إما أن تتعاظم قوّتنا التمثيليّة لكي يكون هناك أمل أكبر بالتغيير أو أننا سنبقى في الحفرة التي نحن قابعون فيها إلى أبد الآبدين آمين". وتابع: "بقدر ما تكون كتلتنا النيابيّة أكبر بقدر ما نستطيع التأثير على السلطة المركزيّة في لبنان ويمكننا العمل من اجل تقويم الإعوجاجات الموجودة وهذه هي المهمة التي أمامنا اليوم والتي هي أبعد بكثير من التفضيل بين شخص وآخر وإنما ما نقوم به اليوم هو من أجل أولادنا والأجيال اللاحقة فنحن ورثنا وطناً وواقعاً عانينا الامرين من أجل الخروج منهما، لذلك لا نريد أن نورث أبناءنا الواقع الذي نحن عشناه وعلينا أن نورثهم ما هو أفضل وهذا الامر بين أيدينا إن قمنا بالتصويت بالشكل الصحيح".

كلام جعجع أتى خلال استقباله، في معراب، وفداً من عائلة سكر من بشري في حضور النائب ستريدا جعجع، نائب رئيس البلديّة جوزيف الفخري، المختارميشال سكر، رئيس مركز بشري في القوّات المختار فادي الشدياق ومسؤول الماكينة الإنتخابية جوني طربية.

وأشار إلى أن هذه المعادلة بسيطة جداً فلبنان يعاني من مشكلة الكهرباء منذ 30 عاماً في حين انها مؤمنة في بلاد كزامبيا ونيجيريا والسبب هو أنهم لا يعملون من أجل تأمين الكهرباء وإنما أمور أخرى".

كما تطرّق جعجع إلى الإنتخابات في بشري، قائلاً: "هذه الإنتخابات ليست مجرّد إختيار بين شخص وآخر فأكثيريّة الموجودين بيننا بالغين في العمر ويتذكرون بشري ما قبل العام 2005 وسأتكلم في هذا الإطار على مستويين الاول هو الكرامة الوطنيّة والثاني هو بشري كقرية بحد ذاتها، فعلى المستوى الأول لا يمكن المقارنة بين السابق والحاضر فهذه من المرات القليلة جداً التي نرى فيها بشري بخطها الوطني وبالشكل الذي نحبه لأن هذا هو خطّها التاريخي إذ نحن لم نعتد لا "فرفكة اليدين" أو الإختباء واتخاذ مواقف مميّعة وغير واضحة، أما على المستوى الثاني فأعتقد أنها المرّة الأولى التي تعيش فيها بشري حالة تفاهم كاملة بين عائلاتها ومجموعاتها كافة بفضل الثقافة والفكر والمناخ الجديد السائد فيها أما من الناحية الإنمائيّة والعمرانيّة فمحط كلام كل الناس هو أن في الـ12 عاماً الماضيّة أصبحت بشري المنطقة الأولى في لبنان من الناحية الإنمائيّة إذ لا منطقة أخرى شهدت مشاريع على مستوى البنى التحتيّة أو المستويات الأخرى كافة كالتي شهدتها بشري".

ودعا الحاضرين "ألا يكونوا مجرّد ناخبين وإنما منخبيّن باعتبار أن كل فرد من بينهم لديه علاقات وعليه أن يتواصل مع معارفه لإعلامهم أن مصير بشري والبلاد ككل على المحك وفي كلتا الحالتين علينا الإقتراع لصالح "القوّات اللبنانيّة" ومواكبتهم بشكل يومي إلى حين نهار الإنتخابات وهذا كلّه لاننا امام مواجهة سياسيّة كبيرة، صحيح أننا نتكلم الآن عن بشري إلى أن اللعبة أكبر من هذا بكثير وبالتالي لدينا مهمّة كبيرة إن كان على مستوى منطقتنا أو لبنان ككل لأنه إن لم تحصل "القوّات" على كتلة وازنة في المجلس النيابي المقبل من أجل أن تستطيع الضغط بالشكل المطلوب وبالإتجاه الصحيح فستبقى الأمور على ما ترونه اليوم من صفقات وسمسرات وقلة دراية ومعرفة وتعاطي الأفرقاء الآخرين في موضوع قيام الدولة الفعليّة، لكل هذه الاسباب مسؤوليّتنا مضاعفة من أجل التصويت بالشكل الصحيح من أجل بشري والوطن ككل فصوتكم لن يبقى فقط داخل القضاء وإنما سيؤثر على الأقضية الأخرى البترون، الكورة وزغرتا الزاوية واستطراداً على الإنتخابات في كل لبنان باعتبار أن الامور متصلة ببعضها البعض".

ولفت جعجع إلى أنه "سيكون لدينا نائبين في منطقة بشري إن التزمنا بتعليمات الماكينة الإنتخابيّة بشكل كامل وسنتمكن من إكمال ما بدأناه في جبة بشري منذ 12 عاماً حتى اليوم واستطراداً المسيرة الوطنيّة الكبيرة التي بدأناها سوياً منذ 35 عاماً ومن الممكن أن نستمر فيها لـ35 سنة لاحقة لان البلد يطلب الكثير من العمل من أجل تحسينه وتسوية أوضاعه".

وختم جعجع: "إلى اللقاء في 6 و7 أيار ففي 6 أيار سنقترع وفي 7 أيار سنحتفل".

RLL Live

      ABOUT US   |  ADVERTISE WITH US   |  CONTACT US
  • Join Our Newsletter
  •   Join us
          Copyright © RLL 2011