الثلاثاء 17-07-2018 07:46 م - الحريري استقبل الصفدي      الثلاثاء 17-07-2018 07:28 م - الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات      الثلاثاء 17-07-2018 07:01 م - اتفاق يقضي بتحرير مختطفي بلدات اشتبرق وكفريا والفوعة بريف إدلب      الثلاثاء 17-07-2018 05:44 م - وصول جثمان القديسة مارينا إلى الديمان ودخوله الصرح البطريركي وسيكون في استقباله الراعي      الثلاثاء 17-07-2018 04:13 م - التحالف العربي: إصدار ٤ تصاريح لسفن متوجهة للموانئ اليمنية      الثلاثاء 17-07-2018 03:34 م - نتنياهو يرأس اجتماعا أمنيا لتقييم الوضع على الحدود مع غزة ويقول إن قواته مستعدة لأي طارئ      الثلاثاء 17-07-2018 02:51 م - مقتل 5 اشخاص اثر تحطم مروحية نقل عسكرية شرق كوريا الجنوبية      الثلاثاء 17-07-2018 12:36 م - أوليانوف: الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا تواجه مشاكل في إيران
  نشرات الأخبار
  مواقف ساخنة
  خاص لبنان الحر
  نداءات
  متفرقات

  ماروني "للبنان الحر": القوات الأقرب إلى مبادئ الكتائب وثوابتهاi  
الاربعاء 14-02-2018

رأى النائب إيلي ماروني أن الاستشهاد أعطى ايجابية وهو ان المسيحي والمسلم توحدوا من اجل لبنان، لكنه قال: "إنه من المؤسف مشهد 14 شباط 2018، فاين الثوابت والمبادئ واين الشهداء؟ لماذا نضيع دم شهدائنا هدرا؟

وأضاف للبنان الحر ضمن برنامج "إستجواب": "مشروعنا كان تحرير لبنان من الاحتلالات وبناء دولة فعلية لكن ما حصل ان الاحتلال رحل وبقيت رواسبه ونحن لم نبن دولة القانون والمؤسسات، لان اخطاء 14 آذار المتكررة وعدم استثمارها للرصيد الذي منحها اياها الشعب اللبناني، وانصياع فريق كبير للمصالح الذاتية ساعد جزءا كبيرا من رواسب النظام السوري لأن "يزهر" في العديد من المناطق اللبنانية" معتبرا ان كل الأسماء السوداء في فترة النظام السوري ستعود الى المجلس النيابي.

وشدد ماروني على أن الكتائب ستتحالف مع الأقرب إلى مبادئها وثوابتها. أضاف: أنا أقولها بالفم الملآن: القوات هي الأقرب إلي في هذا السياق، وإذا تحالفنا مع الحزب التقدمي الإشتراكي، الأولى أيضا التحالف مع القوات. ولفت في هذا السياق إلى أن التواصل قائم مع القوات اللبنانية عبر النائب فادي كرم.

وتطرق ماروني إلى الوضع في زحلة، فقال: هناك خليط في هذه المدينة لا يتواجد في مناطق أخرى، لافتا إلى أن لا طرف أعلن مرشحيه حتى الساعة. أضاف: من مصلحة القوات والكتائب التحالف مع بعض، وأتمنى في هذا السياق تجنيب زحلة المعركة وعزل أحد أفرقائها.

وردا على سؤال، قال ماروني: لدي الجرأة للقول إن بين داعش وحزب الله، أختار حزب الله، أما خياري الوحيد فهو الدولة اللبنانية السيدة الحرة المستقلة دولة القانون والعدالة. أضاف: نحن الفئة التي لديها "بحر شهداء" دفاعا عن السيادة اللبنانية.

 

 

RLL Live

      ABOUT US   |  ADVERTISE WITH US   |  CONTACT US
  • Join Our Newsletter
  •   Join us
          Copyright © RLL 2011