الثلاثاء 17-07-2018 07:46 م - الحريري استقبل الصفدي      الثلاثاء 17-07-2018 07:28 م - الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات      الثلاثاء 17-07-2018 07:01 م - اتفاق يقضي بتحرير مختطفي بلدات اشتبرق وكفريا والفوعة بريف إدلب      الثلاثاء 17-07-2018 05:44 م - وصول جثمان القديسة مارينا إلى الديمان ودخوله الصرح البطريركي وسيكون في استقباله الراعي      الثلاثاء 17-07-2018 04:13 م - التحالف العربي: إصدار ٤ تصاريح لسفن متوجهة للموانئ اليمنية      الثلاثاء 17-07-2018 03:34 م - نتنياهو يرأس اجتماعا أمنيا لتقييم الوضع على الحدود مع غزة ويقول إن قواته مستعدة لأي طارئ      الثلاثاء 17-07-2018 02:51 م - مقتل 5 اشخاص اثر تحطم مروحية نقل عسكرية شرق كوريا الجنوبية      الثلاثاء 17-07-2018 12:36 م - أوليانوف: الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا تواجه مشاكل في إيران
  نشرات الأخبار
  مواقف ساخنة
  خاص لبنان الحر
  نداءات
  متفرقات

  أنيس نصار "للبنان الحرّ": القوات أظهرت أن هناك مسؤولين غير فاسدين  
الاحد 11-02-2018

قال مرشح حزب "القوات اللبنانية" عن المقعد الأرثوذكسي في عاليه أنيس نصار للبنان الحر ضمن برنامج "صفحات الأسبوع" إن القوات أظهرت عن جدارة أن هناك مسؤولين غير فاسدين.

وأضاف: "لا يمكن ألا تحصل التحالفات في الجبل بين الحزب الإشتراكي والقوات والمستقبل وذلك ما تفرضه المصالحة وثباتها. الأحلاف استراتيجية ويجمعنا الكثير لاسيما عودة المهجرين وهو مطلب درزي قبل أن يكون مسيحيا".

وإذ أشار الى ان ملف المفاوضات حول التحالفات ليس بيده لكن المحادثات على قدم وساق، قال نصار: "قد تكون هناك بعض الشوائب في القانون ولكن أقلّه تخلصنا من البوسطات. ودعا إلى تسهيل إقتراع المغتربين، طالبا من الناخبين أن يعطوه ثقتهم.

وتابع: "تثبيت المصالحة مطلبٌ قواتي أساسي وشعاري: عاليه في القلب".

وأضاف نصار: "علي واجب ملح أن أقدم خدمات لمنطقتي وأهلي في الجبل بعد كل الظروف الصعبة التي مرّت بها المنطقة. ولي الشرف أن أكون أول مرشح القوات في دائرة عاليه. الدم لبناني والنفس لبناني ومن يكون كذلك فهو قواتي لا محالة لو لم يكن ملتزما ببطاقة".

واعتبر ان مصالحة الجبل أشجع قرار إتخذ وأعظم ما حصل منذ أكثر من خمسين سنة.

وقال: "لن أعد بأمور لا استطيع أن أقوم بها وكسلطة تشريعية لن أكون مسؤولا عن الإنماء بل أستطيع أن أحمل الملفات الإنمائية إلى المعنيين وأتابعها. وكالة الشعب تخولني عمل الكثير وعلى رأس اهتماماتي البنى التحتية لاسيما حقل التعليم. والملف الثاني الرعاية الصحية، ثالثا: التجذر في القرى من خلال مشروع إسكاني بالتعاون مع الكنيسة والتجاوب موجود. فشبابنا يحتاج للاستقرار الأمني بالدرجة الأولى ليبدعوا وينتجوا".

وأضاف: "إذا لم أستطع الإيفاء بوعودي ستكون لدي شجاعة الإعتذار، ولدي الجرأة أن أستقيل إستقالة مدويّة إذا عرقلني الفاسدون والمفسدون".

RLL Live

      ABOUT US   |  ADVERTISE WITH US   |  CONTACT US
  • Join Our Newsletter
  •   Join us
          Copyright © RLL 2011