10:00 ص - بو عاصي: في عيد #رأس_السنة_الهجرية أتمنى للبنانيين عموماً والمسلمين خصوصاً كل الخير و البركات       09:07 ص - الإعلام الإسرائيلي: إعلان حالة الطوارئ في مطار بن غوريون في تل أبيب       09:05 ص - عون بحث مع الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي الاوضاع في المنطقة وتطوراتها والتحديات في مواجهة التطرف والارها       08:36 ص - الدفاع الروسية: 85% من مساحة دير الزور تحت سيطرة الجيش السوري وخلال أسبوع سيسيطر على المدينة بالكامل       07:36 ص - العراق يبدأ تطهير الحويجة من داعش       07:22 ص - الى الجلسة الثالثة       06:37 ص - حدود الخط الاحمر       06:34 ص - تعديل الاتفاق النووي بين تيلرسون وظريف
  نشرات الأخبار
  مواقف ساخنة
  خاص لبنان الحر
  نداءات
  متفرقات

  مصادر القوات: سنطرح في المجلس موضوع ألغاء الاحتفال والتنسيق مع دمشق مرفوض  
الخميس 14-09-2017

يعقد مجلس الوزراء في الحادية عشرة والنصف من قبل الظهر جلسة عادية في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

وينتظر أن يبحث المجلس من خارج جدول أعماله، في دعوة رئيس مجلس النواب إلى إجراء الانتخابات النيابية حتى في خلال الشتاء إذا لم تعتمد البطاقة الممغنطة التي كان التمديد للمجلس في هذه المدّة الطويلة التي تنتهي في أيار 2018 لسبب إفساح المجال لإنجازها في حين أعلنَ وزير الداخلية أنّ مشروع مرسوم هيئة الإشراف على الانتخابات موجود في الأمانة العامّة لمجلس الوزراء منذ مدة.

كما يناقَش المجلس ومن خارج جدول أعماله ايضاما سينقله رئيس الحكومة إليه من معطيات حول نتائج محادثاته في موسكوحيث اكد  أنّ لبنان سيكون محطة لإعادة إعمار سوريا عندما ينجَز الحلّ السياسي فيها.

ومن مناقشات مجلس الوزراء المتوقعة ايضا المناورات الإسرائيلية على حدود لبنان الجنوبية والتي تقرَّر تقديم شكوى لمجلس الأمن في شأنها.

في هذا الوقت، نقلت صحيفة الجمهورية عن مصادر القوات اللبنانية أنّ وزراءَها سيطرحون وبقوّة في جلسة مجلس الوزراء اليوم موضوع تأجيلِ أو إلغاء احتفال الانتصار لمعرفة الاسباب الحقيقية وراء هذه الخطوة المفاجئة التي صَدمت القوات والرأيَ العام اللبناني الذي كان ينتظر هذه المناسبة للاحتفال بالنصر رغبةً منه في الوقوف صفّاً واحداً موحّداً وراء الجيش وعَلمِ لبنان، تحقيقاً لانتصارٍ حقّقه بالدم وأكّد أنه قادر وحده على حماية الحدود والسيادة بعيداً من ازدواجية السلاح.

وبالتالي، اضافت المصادر، هناك من لا يريد تعزيزَ هذه الصورة وضربَ هذه المشهدية من خلال إلغاء الاحتفال الذي كان سيؤكّد، خلافاً لكلّ ما قيل، أنّ الرأي العام اللبناني غيرُ منقسم بين 8 و14آذار، فالانقسام كان حول: من هو مع الدولة ومن هو مع الدويلة، فيما هذا الانتصار هو لكلّ شعب لبنان، و8 و14 آذار ستقفان صفّاً واحداً خلف الجيش والدولة والانتصار المحقّق، وبالتالي فان ساحة الشهداء كانت ستتوحّد تحت الفكرة اللبنانية، وكانت مناسبة لتأكيد أنّ مهرجان حزب الله وكلّ ما يقوم به الحزب يشكّل مناخاً انقسامياً، بينما ما تقوم به الدولة والجيش يوحّد اللبنانيين ويشكّل جسرَ عبور بين 8 و14 آذار ومساحة تلاقٍ حول عناوين وطنية كبرى.

وذكّرَت المصادر القواتية نفسها نفسُها بكلام رئيس حزب القوات في موضوع التنسيق مع سوريا في ذكرى شهداء المقاومة اللبنانية، حيث أكّد انّ هذا الموضوع مرفوض رفضاً باتاً من قريب ومن بعيد، ولوَّح في حال الإصرار على هذا الطرح بوضعِ إلغاء معاهدة الأخوة والتعاون والتنسيق برُمّتها على طاولة مجلس الوزراء.

وقالت انه إنطلاقاً ممّا تقدَّم فإنّ القوات لن تسمح بإمرار أيّ تنسيق تحت غطاء رسمي وحكومي لأنّ هذا الموضوع خطّ أحمر ولا يَحلمنَّ أحد أنّه يمكن إمراره بالقضمِ أو بالتحايل أو بالفرض.

مصادر وزارية دعت إلى عدم إعطاء زيارة بعض الوزراء سوريا قريبا أكثر من حجمها.

وقالت إن الكثير من الزيارات الخارجية التي لا يبلغ بها المجلس تتم التسوية في شأنها في حين أن زيارة سوريا بالنسبة إلى البعض روتينية ولا تشكل أي أشكال.

وكشفت المصادر انه ستتم اثارة ملف دفتر الشروط لمناقصة بواخر الكهرباء وتأخر وزير الطاقة سيزار ابي خليل في عرض تقرير ادارة المناقصات الذي خالف دفتر الشروط الذي وضعه الوزير.

واكدت ان الوزراء لن يسمحوا ان تمر المناقصة كما يريدها ابي خليل متوقعة أيضاً ان تتم مقاربة جدية لموضوع النفايات وقرب اقفال مطمر كوستابرافا بعد تبليغ القضاء للمعنيين بالمطمر من اتحاد بلديات الضاحية والمتعهد جهاد العرب بعدم التجديد للطمر، ومشيرة الى ان الموضوع سيترك انعكاسات سلبية على الوضع البيئي والصحي للمنطقة وسيخلق ازمة نفايات شبيهة بأزمة العام2014 ما لم يباشر وزير البيئة بتنفيذ خطته لمعالجة النفايات.

ولم تستبعد مصادر وزارية ان يطرح وزير التربية ملف الأقساط المدرسية في ضوء الاجتماعات التي عقدت اخيرا وشارك فيها بنفسه.

وقالت ان هناك عددا من الوزراء يريدون الاستفسار عما دار من نقاشات.

وعلى خط موضوع الانتخابات، نقلت صحيفة اللواء عن مصادر نيابية في الثنائي الشيعي ان النقاش الجاري حول اعتماد البطاقة الممغنطة او الهوية البيومترية لنحو ثلاثة ملايين ناخب مسجلين رسميا في لوائح الشطب، لا لزوم له، ويجب التفتيش عما يُسّهل إجراء الانتخابات لا تعقيدها، لأن القانون النسبي الجديد معقّد أصلاً ويحتاج الى تدابير خاصة لتنفيذه ولا يجب ان نضيف عليه تعقيدات جديدة تحول دون او تؤخر تطبيقه؟

ودعت المصادر الى اعتماد وسائل الاقتراع السهلة على المواطن، مبدية مخاوفها من ان يكون وراء إثارة النقاش حول سبل تطبيق قانون محاولة لتعديل القانون لوجود مخاوف لدى بعض الاطراف من تأثيرات سلبية عليه انتخابياً، فيما لازالت اطراف اخرى تفضل العودة الى قانون الستين وترى فيه مصلحة لها.

RLL Live

      ABOUT US   |  ADVERTISE WITH US   |  CONTACT US
  • Join Our Newsletter
  •   Join us
          Copyright © RLL 2011