الاربعاء 21-02-2018 10:58 م - “مشكلتنا مع باسيل وليس مع التيار”… خليل: هناك من يعتبر نفسه أقوى من الدولة      الاربعاء 21-02-2018 07:22 ص - القضاء الاميركي يحكم بالسجن مدى الحياة على اميركي قتل جاره اللبناني      الاربعاء 21-02-2018 06:27 ص - كيف كان اللقاء بين الراعي واليعقوب؟      الاربعاء 21-02-2018 06:21 ص - قوات موالية للنظام تتراجع عن دخول عفرين وأردوغان يتحدث عن اتفاقه مع بوتين وروحاني على اقفال الملف      الاربعاء 21-02-2018 06:20 ص - محادثات عون في بغداد تفتح الباب لمعالجة ملفّات مالية وأمنية مشتركة      الاربعاء 21-02-2018 06:20 ص - قلق على باريس 4 ومؤتمرات دولية اخرى لأسباب تقنية وسياسية      الاربعاء 21-02-2018 06:20 ص - لجنة مشروع الموازنة تجتمع بعد الظهر في السرايا ونار الكهرباء تلفح المواقف السياسية مجددا      الاربعاء 21-02-2018 06:20 ص - اجتماع مطول امس في بيت الوسط بين الحريري والرياشي ولقاء اليوم بين القوات والتيار في منزل كنعان
  نشرات الأخبار
  مواقف ساخنة
  خاص لبنان الحر
  نداءات
  متفرقات

  هكذا وقع انغماسي "المنصوري" في قبضة الأمن.. من رصده ظهراً حتى توقيفه عصراً  
السبت 12-08-2017

أعلنت قوى الأمن الداخلي عن تنفيذ عملية نوعية نجا بموجبها المسجد المنصوري الكبير في طرابلس من عمل إرهابي داعشي قبيل لحظات من موعد تنفيذه.

وفي التفاصيل أنّ دورية أمنية معززة تابعة لقيادة منطقة الشمال في وحدة الدرك الإقليمي أوقفت اللبناني "ر.ق." (مواليد 2003) للاشتباه به أثناء محاولته الدخول الى المسجد، ولدى توقيفه وتفتيش حقيبة صغيرة كانت بحوزته حاول المغادرة على عجل، فمُنع من ذلك وعُثر داخل الحقيبة على قنبلتين يدويتين، ولاحقاً كشفت اعترافاته لدى شعبة المعلومات أنه ينتمي إلى "داعش" وكان بصدد رمي القنبلتين وتفجيرهما بين المصلين وقت صلاة العصر على أن يباشر بعدها بإطلاق النار على من بقي منهم على قيد الحياة.

وأوضحت مصادر أمنية رفيعة لـ"المستقبل" أنّ الموقوف هو من نوع الإرهابيين "الانغماسيين" الذين يعمدون إلى التوغل داخل جمع من الناس لشنّ هجمات توقع أكبر قدر من الخسائر في صفوفهم، كاشفةً أنّ العملية النوعية الأمنية التي أفضت إلى القبض على انغماسي "المنصوري" تمت بقيادة قائد منطقة الشمال العقيد علي سكيني الذي واكب كل تفاصيلها منذ لحظة رصد المشتبه به حتى توقيفه في السابع من الجاري، موضحةً أنّ دورية أمنية كانت قد رصدت "ر.ق." إثر الاشتباه بحركته ظهر ذلك اليوم حين دخل المسجد المستهدف لكنه كما تبيّن لاحقاً عاد فعدل عن تنفيذ جريمته الإرهابية لقلة عدد المصلين في ذلك الوقت، فتّم تعقب حركته إلى أن عاد عصراً للشروع في الهجوم على مؤدي صلاة العصر غير أنّ القوى الأمنية أطبقت عليه وأحبطت مخططه الإرهابي.

وفي معرض تشديدها على فاعلية نهج الأمن الاستباقي في مكافحة الإرهاب ومخططاته، أكدت المصادر الاستمرار في تعزيز هذا النهج وتفعيله بالتعاون مع مختلف الأجهزة الأمنية سيما خلال هذه المرحلة الدقيقة التي قد يحاول فيها تنظيم "داعش" شنّ هكذا عمليات إرهابية للتخفيف من الضغط العسكري الذي يعانيه على مختلف جبهات القتال في المنطقة.

RLL Live

      ABOUT US   |  ADVERTISE WITH US   |  CONTACT US
  • Join Our Newsletter
  •   Join us
          Copyright © RLL 2011