07:35 ص - الجيش الحر يتوعد ببراكين من النيران إذا هاجم الأسد الجنوب       06:27 ص - اجراءات هزت الراي العام والاوساط السياسية       06:19 ص - التحالف يعلن تحرير مطار الحديدة اليمني بالكامل       06:19 ص - القوات تتقدم اليوم بمراجعة لابطال مرسوم التجنيس وجوزيف اسحاق: الطعن ليس لضرب صلاحية عون بل لاراحته       06:19 ص - الاشتراكي: لا تنازل عن ثلاث حقائب والمستقبل يرفض اي مشاركة لسنة 8 اذار بالحقائب السنية       06:19 ص - القوات: نوافق على تولي وزارة العدل ونترك الأمور مفتوحة على الحوار توصلاً للتفاهم       06:19 ص - لقاء في العاصمة الفرنسية بين الحريري وباسيل ومصادر التيار: ليس منطقياً مطالب الاشتراكي بثلاث حقائب والقوات بخمس       06:18 ص - التأخير يتقدم على التسريع في السباق الحكومي وانتظار لعودة رئيس الحكومة اليوم من باريس
  نشرات الأخبار
  مواقف ساخنة
  خاص لبنان الحر
  نداءات
  متفرقات

  الحريري ترأس جانبا من اجتماع لجنة تنسيق الخدمات: ملتزمون شؤون كل المناطق  
الاثنين 19-06-2017

أكد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، أن اجتماعات مجلس الوزراء التي يسعى إلى عقدها في المناطق، "تهدف إلى التأكيد للبنانيين جميعا أنهم جزء لا يتجزأ من الدولة، وأن الدولة موجودة في كل لبنان وملتزمة شؤون كل المناطق في كل زاوية منه".

كلام الرئيس الحريري جاء خلال ترؤسه ظهر اليوم، جانبا من الاجتماع التنسيقي لتقييم اجتماعات اللجنة الفنية لتنسيق الخدمات الضرورية في المحافظات، والبحث في الآلية التي ستعتمد لاستكمال عمل اللجنة، في حضور نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني، ممثلي رئاسة مجلس الوزراء مستشار الشؤون الإنمائية فادي فواز ومقرر اللجنة محمد عيتاني، المحافظين، جبل لبنان بالتكليف منصور ضو، الشمال رمزي نهرا، البقاع زياد العلي، عكار عماد اللبكي، الجنوب منصور ضو والنبطية محمود المولى، الى رئيس مجلس بلدية بيروت المهندس جمال عيتاني والقائمقامين وأعضاء اللجنة.

ولفت الرئيس الحريري، إلى أن "المهم في ما أنجزته اللجنة الفنية، هو تحديد ما تحتاج إليه كل منطقة من المناطق اللبنانية من مشاريع بهدف تنفيذها"، مقترحا "إنشاء موقع إلكتروني يظهر للرأي العام ما تقوم به الحكومة اللبنانية".

وإذ كرر الحريري أن "ليس لدى الحكومة عصا سحرية"، شدد على أن "كل ما سيتضمنه جدول الأعمال سيتم تنفيذه ولو كان بشكل تدريجي، إنما ضمن خطة تظهر برنامجا واضحا للتنفيذ". واوضح أن "هذه الخطة ستساعد الفريق الحكومي، سواء كنا نحن أو كان غيرنا، على تحقيق الإنماء المناطقي".

وردا على سؤال عما توصلت إليه اللجنة الفنية من ملاحظات عامة، من بينها تنفيذ خطط لامركزية لمعالجة النفايات، ذكر الرئيس الحريري ب"أن وزارة الداخلية كانت قد طلبت من اتحادات البلديات والبلديات أن تتقدم باقتراحات حلول، إلا أن الوزارة لم تتلق من عدة أشهر ولغاية اليوم إلا خمسة ردود من خمس بلديات".

أضاف: "ان الحكومة اللبنانية سوف تتولى معالجة الأمر ووضع خطة متكاملة للنفايات وسحبها من البحث السياسي والديماغوجي الحاصل". وقال: "إن ما اريده هو أن نجد حلولا للجميع وسوف أتابع هذا الموضوع إلى النهاية".

وختم: "انا سعيد ان الكوتا النسائية في هذا الاجتماع كبيرة جدا، واطمئنكم اننا في تيار المستقبل سنطبق الكوتا النسائية على كل لوائحنا".

حاصباني
وقد استكمل نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني ترؤس الإجتماع بعد مغادرة الرئيس الحريري، فأوضح أنه "بعدما أنهت اللجنة الفنية 12 اجتماعا مع البلديات واتحادات البلديات والمحافظين والقائمقامين لتنسيق المشاريع الضرورية، شرعت في المرحلة الثانية باجتماع تنسيقي بين ممثلي الوزارات والمحافظين والقائمقامين للتحضير لورش العمل التي ستقام خلال الشهر المقبل لتحضير الملفات لعرضها على مجلس الوزراء من قبل الوزارات المختصة".

وعرض حاصباني نتائج اجتماعات اللجنة الفنية التي تم إعداد محاضرها، فأشار إلى أنها "أتاحت مشاركة حوالى 1100 بلدية، من بينها 625 بلدية و52 إتحادا بلديا وخمسين مختارا أو رابطة مخاتير في المناطق التي ليس فيها بلديات، إضافة إلى ممثلي الوزارات المعنية بالمشاريع الإنمائية المطروحة".

ولفت إلى أن "الإجتماعات التي عقدت كانت غير مسبوقة في الجمهورية اللبنانية بعد تشكيل اللجنة الفنية بناء على قرار رئيس الحكومة، وقد أتاحت، تكوين ملاحظات شاملة لرسم السياسات على المستوى الحكومي، منها ما يتعلق بصندوق البلديات المستقل وموضوع معالجة النفايات وضرورة تعزيز الأمن في بعض المحافظات والرقابة والتنسيق بين الوزارات في تنفيذ المشاريع تفاديا للازدواجية والتكرار وتوحيد نماذج طلبات البلديات من الوزارات حرصا على تعزيز فعالية الإجراءات وتفعيل العمل في السراي الحكومي في مراكز المحافظات وتنظيم العمل بين الإدارات والوزارات".

واعلن ان "الخطوة التالية ستتضمن عقد ورش عمل مع ممثلي الوزارات والمحافظين، إضافة إلى العمل مع الوزراء في لجنة مصغرة للتحضير لعقد مجالس وزراء في المحافظات". وكرر القول ان "ما يتم إنجازه هو غير مسبوق من ناحية التنظيم والتنسيق وبمثابة ورشة عمل وطنية على مستوى البلد لتطوير البنى التحتية".

وشدد على أن "تنسيق تمويل المشاريع من الأمور الرئيسية في تنسيق تنفيذ المشاريع وذلك على عدة مستويات، بدءا من تمويل المشاريع الكبرى في كافة المناطق اللبنانية والذي يتم بشكل مركزي، إلى تمويل المشاريع المرتبطة بنطاق البلديات والتي تمول من قبل الجهات المانحة ومن الممكن أن تلعب الحكومة دورا في التنسيق في شأنها مع الجهات المانحة، حرصا على إرساء تنسيق تام على كامل الأراضي اللبنانية".

RLL Live

      ABOUT US   |  ADVERTISE WITH US   |  CONTACT US
  • Join Our Newsletter
  •   Join us
          Copyright © RLL 2011