10:11 ص - الاحدب عن قانون الانتخاب للبنان الحر : الدستور يستعمل استنسابيا والوصول الى هيئة تأسيسية كارثي اكثر من الفراغ       08:58 ص - نقولا تويني: النيابة العامة التمييزية تتابع التحقيقات في ملف السوق الحرة في مطار بيروت       08:31 ص - زلزال يضرب الفلبين ويهدد بتسونامي       06:27 ص - كوريا الشمالية تطلق صاروخا بالستياً جديدا       06:27 ص - ميدانيات سوريا والعراق       06:27 ص - البابا في القاهرة يدعو لرفض العنف       06:27 ص - حزب الله يشيع احد عناصره       06:26 ص - اجتماع قصر بسترس: نقاش عبثي
  نشرات الأخبار
  مواقف ساخنة
  خاص لبنان الحر
  نداءات
  متفرقات

  لبنان الحر” ردا على “ليبانون ديبايت”: البايع ما زال ضمن فريق عملنا  
السبت 18-03-2017

جانب إدارة موقع ” ليبانون ديبايت” المحترمة

تحية وبعد

أنا الموقع أدناه، أنطوان مراد، أتوجه إليكم بصفتي رئيس التحرير في إذاعة “لبنان الحر”، ورسمياً باسم الإذاعة، لأطلب منكم نشر هذا النفي في موقعكم الكريم للخبر الذي أوردتموه بتاريخ اليوم 18 آذار 2017 بعنوان: “بعد خمسة عشر عاما… القوات تتخلى عن إعلامي كتائبي”.

إن إدارة إذاعة “لبنان الحر” تنفي نفياً قاطعاً ما ورد في موقع “ليبانون ديبايت” بتاريخ يوم السبت 18 آذار2017 بعنوان: “بعد خمسة عشر عاماً…القوات تتخلى عن إعلامي كتائبي”، وجاء فيه… “إن الإذاعة أوقفت البرنامج الذي كان يقدمه الصحافي بيار البايع كل ثلثاء، كما تم إبلاغه بالاستغناء عن خدماته في الإذاعة التي يعمل فيها منذ خمسة عشر عاماً من دون شرح الأسباب…فهل دفع البايع الذي يعرف بأنه ينتمي إلى حزب “الكتائب”، وهو ناشط حزبي فاعل، ثمن العلاقة المتوترة بين “الكتائب” و”القوات”…؟”

وعليه، تفيدكم إذاعة “لبنان الحر” بأن الزميل بيار البايع ما زال يعمل حتى تاريخه في مديرية الأخبار كمتفرغ، وكان يمكنكم، بجهد يسيط، أن تستمعوا إليه يقرأ نشرات الأخبار وموجزاتها تحديداً بتاريخ السبت 18 آذار 2017 أي في اليوم الذي نشرتم فيه خبركم، وبالتالي لم يتم إبلاغه أبداً بالاستغناء عن خدماته ولا وجود أي نية بذلك، علماً بأنه يقدم أيضاً برنامجا أسبوعياً كل أحد بعد الظهر بعنوان ” عالطريق”.

أما البرنامج الآخر الذي كان يقدمه يوم الثلثاء، ويتناول قضايا اجتماعية، فقد توقف منذ شهرين بهدف تطويره وتقديمه بصيغة جديدة.

كما يهم إذاعة “لبنان الحر” أن تؤكد أن الزميل بيار البايع هو من صلب فريق عمل الإذاعة ويتولى أحياناً رئاسة فترات إخبارية بما يعني ذلك من إعداد لنشرات الأخبار، ولا علاقة لأي اعتبارات حزبية أياً كانت بوجوده أو بعمله في الإذاعة.

وفي ما يخص عمله في موقع “حصريا” التابع لموقع “القوات اللبنانية”، فقد تركه منذ أشهر عدة بسبب الحاجة للتفرغ في الموقع، علماً أن الزميل البايع متفرغ أيضاً في تلفزيون لبنان.

ولكم الشكر والتقدير

أدونيس في 18 آذار 2017 رئيس التحرير

RLL Live

      ABOUT US   |  ADVERTISE WITH US   |  CONTACT US
  • Join Our Newsletter
  •   Join us
          Copyright © RLL 2011