08:59 ص - العثور على جثة فتاة في حرار العكارية       08:58 ص - الجيش يقصف تحركات للمسلحين في جرود عرسال       08:20 ص - "الأخبار": "مجموعة ضوابط" ينتظرها التيار قبل الموافقة النهائية على "سلّة كاملة"       08:15 ص - توافق رئاسي على النسبية... وجلسة الإثنين بحكم المؤجلة       06:42 ص - مصادر القوات لـ"الجمهورية": متفقون... ولكن حتى الآن لا شيء نهائيا       06:39 ص - زهرا لـ"اللواء": جلسة الاثنين قائمة من حيث المبدأ       06:35 ص - البنتاغون: طائرتان حربيتان صينيتان اعترضتا بطريقة غير مهنية طائرة دورية بحرية أميركية فوق بحر الصين الجنوبي       06:32 ص - سوريا الديمقراطية تسيطر بشكل كامل على سد البعث بعدما انسحب منه داعش
  نشرات الأخبار
  مواقف ساخنة
  خاص لبنان الحر
  نداءات
  متفرقات

  المختلط باق بقوة تحت الضوء وجنبلاط يضع روتوشاً على المشروع المتفق عليه مع المستقبل والقوات  
الخميس 16-02-2017

قالت معلومات بعبدا لصحيفة الجمهورية إنّ ايّ تمديد تحت مسمّى تمديد تقني لمجلس النواب او تحت ايّ مسمّى آخر هو مرفوض جملة وتفصيلاً، فضلاً عن انّ مثل هذا الامر يعني القضاء على الانتخابات.

لكنّ التمديد التقني يُسمّى تقنياً اذا تمّ التوصّل الى قانون انتخابي نَصّ عليه بشكل واضح ولفترة قصيرة محددة.

في هذه الاثناء، ذكرت صحيفة النهار ان التطور الوحيد الذي برز في كواليس المشاورات السياسية في الايام الاخيرة يتصل بتجديد الدفع نحو صيغة مختلطة لم تتبلور اطرها التفصيلية تماماً بعد في انتظار استمزاج الآراء والمواقف الاولية منها.

ونقلت عن مصادر في الحزب الاشتراكي أن رئيس الحزب النائب وليد جنبلاط قدم أفكاراً إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري في موضوع قانون الانتخابات تشكل عودة، مع بعض الرُتوش، إلى مشروع القانون المختلط بين الأكثري والنسبي الذي سبق للتقدمي أن اتفق عليه مع تيار المستقبل وحزب القوات اللبنانية على أن يكون قضاءا الشوف وعاليه دائرة واحدة.

وأوضحت المصادر الاشتراكية نفسها نفسها أن القبول بشيء من النسبية في القانون يتضمن تطويراً للمشروع الثلاثي المشترك على قاعدة التمثيل الصحيح للجميع، وأيضاً على أساس القاعدة الأهم عند الحزب التقدمي، وهي المحافظة على العيش معاً في الجبل والمصالحة التاريخية بين أبنائه، مذكرة بإبداء جنبلاط كل الاستعداد للشركة لاحقاً في الانتخابات مع كل القوى الموجودة في الجبل.

ورأت المصادر أن الموضوع بعد هذا التطور بات في مكان آخر، وأن الحزب الاشتراكي قدم أقصى ما يستطيع القبول به في مبادرة حسن النية هذه، وتالياً لم يعد ممكناً القول إنه يقف في صف معرقلي تحقيق الإرادة العامة المطالِبة بقانون جديد للانتخاب.

وخلصت إلى أن المبادرة صارت بين يدي الرئيس بري الذي سيتولى الإخراج المناسب لطرحها وتسويقها.

وفي السياق نفسه نسبت صحيفة الحياة الى مصادر نيابية بارزة نفسها أن رئيس الحزب الاشتراكي أبلغ الرئيس بري بألا اعتراض لديه على القانون المختلط، ما يعني أنه سحب من التداول اقتراحه الذي يقوم على قانون الستين معدلاً.

وقالت ان موافقته على المختلط ستؤدي إلى تزخيم المشاورات، خصوصاً أن اللقاء الديموقراطي كان تقدم بالاتفاق مع المستقبل والقوات باقتراح يتعلق بقانون مختلط في مقابل اقتراح مماثل لبري تقدم به بالنيابة عنه عضو كتلته النيابية النائب علي بزي.

ولم تستبعد المصادر إمكان التوصل إلى خلطة انتخابية تجمع بين المختلطين يمكن أن تشكل نواة للتأسيس لقانون جديد.

ورات أن إصرار السيد حسن نصرالله في خطابه الأخير، على النسبية الكاملة كأساس للقانون العتيد، لن يشكل عائقاً أمام تسويق المختلط، خصوصاً أنه لم يقفل الباب في وجه النظام الأكثري ويمكن التوصل إلى صيغة مركبة تأخذ بالنظامين معاً.

واعتبرت أن تدخل بري يمكن أن يهيئ الظروف لإنتاج قانون مختلط، لا سيما أن موافقته عليه ستؤمن له الأكثرية داخل البرلمان، عندما يحال إليه اقتراح في هذا الخصوص، كواحد من المشاريع التي ستدرج على جدول أعمال المجلس النيابي.

وقالت أن لرئيس الجمهورية مصلحة في توفير الغطاء السياسي للمختلط لأنه من غير الجائز أن تواجه عهده بعد أشهر من انتخابه أزمة، وهو كان تعهد في أكثر من مناسبة أمام المجتمع الدولي وضع قانون جديد تُجرى على أساسه الانتخابات النيابية.

جدير ذكره ان رئيس المجلس لمّح أمس أمام النواب الى هذه الافكار موضحاً ان جنبلاط قدم طرحاً خطياً عن نظام مختلط ينطلق من معيار واحد ويجعل الشوف وعاليه دائرة واحدة لكنه تكتم على التفاصيل.

من ناحيتها، قالت مصادر معنية بالمشاورات والاتصالات الجارية إن اجراء الانتخابات بات مرجحا بنسبة كبيرة في الخريف المقبل على الرغم من توقع توجيه وزير الداخلية نهاد المشنوق الدعوة الى الهيئات الناخبة الاسبوع المقبل، اذ ان المساعي للاتفاق على قانون جديد تخطو خطوات النملة ويصعب التراجع عنها، الى احتمالات أخرى باتت خارج الحسابات السياسية.

RLL Live

      ABOUT US   |  ADVERTISE WITH US   |  CONTACT US
  • Join Our Newsletter
  •   Join us
          Copyright © RLL 2011